Warning: file_put_contents(/home/weelan/public_html/inf/banarat/banners.php) [function.file-put-contents]: failed to open stream: Permission denied in /home/weelan/public_html/inf/include/functions_misc.php on line 0
سفراء جائزة الشيخ زايد للكتاب يحتفون بـ”اليوم الوطني” - مكتبة الأخبار - شبكة ويلان العربيه - powered by Infinity

خريطة الموقع الأحد 17 ديسمبر 2017م
اكس على وصلك  «^»  ماقلت وينك  «^»  افتح ياسمسم  «^»  اقترب اكثر  «^»  وسيلة جنوني-شيله-  «^»  للشعر حزه  «^»  الجرح  «^»  سمو الأميره  «^»  الدنيا  «^»  خذ الحقيقه جديد الصوتيات

مكتبة الأخبار
اخبار عامه
سفراء جائزة الشيخ زايد للكتاب يحتفون بـ”اليوم الوطني”

سفراء جائزة الشيخ زايد للكتاب يحتفون بـ”اليوم الوطني”
سفراء جائزة الشيخ زايد للكتاب يحتفون بـ”اليوم الوطني”
يحتفي سفراء جائزة الشيخ زايد للكتاب باليوم الوطني الـ 46، مستلهمين معاني هذه المناسبة العزيزة من باني الأمة ومؤسس الاتحاد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان “طيب الله ثراه”، منادين برؤيته في دعم الثقافة وإعلاء راية الأدب العربي.

ويسترجع سفراء جائزة الشيخ زايد للكتاب تاريخ أمتنا وعراقة قيادتنا في مثل هذا اليوم، مسلطين الضوء على ما استلهموه من روح الاتحاد ونبض التآخي الذي تحيا به الدولة بشكل عام وبما يحملونه في طيات صدورهم وصفحات كتاباتهم.

وأكد الدكتور علي بن تميم أمين عام جائزة الشيخ زايد للكتاب، أهمية الجائزة في رفع شأن الثقافة العربية الحديثة والتواصل مع رموز الفكر والأدب والثقافة في العالم وتكريمهم، تجسيداً لرؤية الراحل الكبير الشيخ زايد.

وقال إن الجائزة لم تكن مجرد احتفاء بالثقافة وحسب بل هي مهرجان متجدد للفكر والتنوير والإبداع ومناسبة عالمية للتشاور بين مختلف المدارس الفكرية وملتقى نادر للتعاون والحوار الثقافي.

وقالت الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي الرئيس التنفيذي لمجموعة كلمات الفائزة بجائزة الشيخ زايد لأفضل دار نشر في دورتها الحادية عشرة، إن دولة الإمارات أصبحت واحدة من بين أفضل دول العالم في تحقيق كل ما يرتقي بحياة شعبها ويسهم في توفير الأمان والخير والازدهار والسعادة لهم عبر مسيرة من الجهد المتواصل والعمل المستمر الذي شمل جميع المجالات الحياتية منطلقاً من الرؤية السديدة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي وضع الأسس القويمة لبناء يشتد نهضة وتقدماً كل يوم محققاً كل ما يطمح إليه أبناء وبنات الإمارات من نجاحات وإنجازات.

وأضافت الشيخة بدور القاسمي أنه منذ تأسيس دولة الإمارات شكلت الثقافة أحد مقومات النهضة الحضارية التي سعت القيادة الرشيدة إلى التأكيد عليها باعتبارها عاملاً ضرورياً لتحقيق التقدم والتطور والرقي، فالشعوب التي تهتم بالأدب والفن والتراث تتمتع بقدرة أكبر على مواجهة تحديات الحاضر ومتغيرات المستقبل وتكون أكثر استعداداً لتقبل الآخر والشعور بأهمية المحبة والتسامح في التواصل مع مختلف الثقافات والحضارات للوصول إلى التفاهم الذي يرسي دعائم السلام والاستقرار بين كل الأطياف التي يتكون منها النسيج الإنساني.

وأشارت إلى أن جائزة الشيخ زايد للكتاب بما تحمله من قيمة معرفية وأهمية ثقافية مثلت إحدى الوسائل التي اتبعتها دولة الإمارات لتعزيز بيئة الإبداع والابتكار من خلال تشجيع حركة التأليف والنشر والترجمة وتحفيز العقول في كافة دول العالم على تقديم كل ما يرتقي بالفكر الإنساني وينشد قيم التآخي بين البشر بما ينسجم مع رسالة التسامح التي تنادي بها الإمارات قيادة وشعباً في كل مناسبة ومحفل وتتخذها نهجا في تعاملها مع الدول الشقيقة والصديقة عبر العالم.

وأعرب الدكتور خليل الشيخ عضو الهيئة العلمية للجائزة من الأردن عن تقديره لجهود الإمارات في دعم الثقافة العربية الحديثة.

وقال إن الإمارات تقوم من خلال الجائزة بتقدير المفكرين والباحثين الذين يكتبون باللغات الأخرى ولا سيما أولئك المهتمين بالثقافة والحضارة والمعارف والعلوم والمجتمعات العربية عبر التاريخ، مؤكداً أن هذا الحقل المعرفي في جائزة الشيخ زايد للكتاب والتي غدت حدثاً مهماً في الثقافة العربية الحديثة يشكل واحداً من أهم حقول الجائزة على المستوى الثقافي العالمي فهو نافذة تفتحها الإمارات على حضور الثقافة العربية في اللغات الأخرى.

وأضاف أن هذا الحقل المعرفي يعكس رؤية أبوظبي القائمة على الانفتاح النشط على الثقافات الأخرى والتفاعل المنتج معها، لافتاً إلى أن الباحثين الذين يدرسون الحضارة العربية في مشارق الأرض ومغاربها يشكلون قوة ثقافية ناعمة هامة لهذا رأت الجائزة ضرورة حضورهم في انشطتها لأن هذا الحضور كفيل بأن يسهم في أخذ الجائزة نحو آفاق العالمية وأن يثري المشهد الثقافي في أبوظبي الزاخر بالحيوية والحياة.

وأكد أن بناء مستقبل ثقافي ومعرفي متميز في الإمارات وفي الوطن العربي يقوم على ركائز عدة لعل من أهمها هو التفاعل بين الثقافات الذي يقود إلى حالة من الخصب الثقافي الخلاق وهذا هو الأساس الذي وضعه القائد الراحل الشيخ زايد وهو يبني دولة الإمارات.

وعبرت الكاتبة هدى الشوا قدومي من الكويت الفائزة بجائزة الشيخ زايد للكتاب في فرع أدب الطفل عام 2008 عن فخرها باليوم الوطني الـ 46 للدولة، وقالت “نتذكر كلمات مؤسس دولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رحمه الله عن الكتاب والثقافة عندما قال” الكتاب هو وعاء العلم والحضارة والثقافة والآداب والفنون والأمم لا تقاس بثرواتها المادية وحدها وإنما تقاس بأصالتها الحضارية والكتاب هو أساس هذه الأصالة”.

ومن المغرب، عبر الناقد والشاعر الدكتور محمد بنيس عضو اللجنة العلمية بالجائزة عن فخره بالجائزة، قائلاً “جائزة الشيخ زايد للكتاب مفخرة للثقافة العربية اليوم، ومكنها التوجه الفكري المستنير بأفكار المؤسس الشيخ زايد بخصوص مكانة الثقافة في بناء الأفراد والشعوب من تأسيس خصوصيتها وإثبات فاعليتها منذ انطلاقتها حتى اليوم”.

وقال الدكتور أحمد خريس من الأردن محكم في الجائزة إنه في اليوم الوطني لدولة الإمارات نستذكر الدور المهم الذي لعبته جائزة الشيخ زايد للكتاب عندما خصصت أحد فروعها للثقافة العربية في اللغات الأخرى والذي وفر الفرصة أمام الباحثين من شتى الثقافات “غير العربية” كي يسهموا في تعميق فهمنا لثقافتنا، فضلاً عن أن هذا الفرع أتاح المجال أمامنا لنعرف أثر ثقافتنا على الآخر وأثر الثقافات الأخرى على ثقافتنا فنحن إزاء حالة من المثاقفة الدائمة.

وأضاف أن تشجيع الاطلاع على ثقافتنا العربية سيسهم طال الزمن أو قصر في إشاعة مشاعر إيجابية إزاءها وهذا ما تتوخاه الجائزة، وحظيت بفرصة مراجعة كتاب مارينا وورنر: “السحر الأغرب” الفائز بجائزة هذا الفرع في دورة الجائزة السابعة “2013” وهو كتاب خصصته مؤلفته للحديث عن كتاب “ألف ليلة وليلة” وأثره في الثقافة الغربية.

تم إضافته يوم الأحد 03/12/2017 م - الموافق 15-3-1439 هـ الساعة 12:06 صباحاً

شوهد 18 مرة - تم إرسالة 0 مرة

اضف تقييمك

التقييم: 0.00/10 (0 صوت)




التقويــم
ديسمبر 2017
سحنثرخج
1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031

Powered byبرنامج الموقع الشامل انفنتيv2.0.5
Copyright © dciwww.com
Copyright © 2008 www.weelan.com - All rights reserved

الصور | المقالات | الجوال | الأخبار | الفيديو | الصوتيات | المنتديات | الرئيسية